سورة المعارج. الدروس المستفادة من سورة المعارج

الفائدة الرابعة: أثر الصلاة في عصمة الإنسان، وخلاصه من آفات النفوس وهذا يدل على الارتباط والتلازم، بين تصديق القلب وعمله، فلا يمكن إلا أن يُثمر التصديق عملًا؛ ولهذا قال أهل السُنَّة والجماعة: "الإيمان قول وعمل"، ومن الأعمال أعمال القلوب، ومنها الخشية، وذلك أنهم إذا ذكروا عذاب الله تعالى، الذي توعد به الظالمين، اقشعرت جلودهم، وغشيهم من الخوف والفزع، ما يحملهم على اجتناب معاصيه، فهذا الإشفاق إشفاق إيجابي، يحول بينهم وبين الوقوع في محارم الله تعالى
فقال له صاحبه: سُبْحَانَ اللَّهِ أَلَا أَنْبَهْتَنِي أَوَّلَ مَا رَمَى، قَالَ: كُنْتَ فِي سُورَةٍ أَقْرَؤُهَا فَلَمْ أُحِبَّ أَنْ أَقْطَعَهَا ، وجاء في بعض الآثار أن رجلًا كان يعبث في صلاته، فقال: لو خشعَ قلبُ هذا لخشعتْ جوارحهُ ، وقد كان الصالحون يُرى عليهم من السكينة، والخشوع في صلواتهم، ما يتعجب منه الناظر إليهم؛ فيُروى عن عبد الله بن الزبير t أنه كان إذا سجد، تأتي العصافير وتقع على ظهره، تظنه أصل جدار! القول الرابع: أنه يوم القيامة، وهذا أقرب الأقوال، فإنه يوم طويل جدًا، عسير على الكافرين، غير يسير، حتى سُئِلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ مَا طُولُ هَذَا الْيَوْمِ؟ فَقَالَ: " وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، إِنَّهُ لَيُخَفِّفُ عَلَى الْمُؤْمِنْ حَتَّى يَكُونَ أَهْوَنَ عَلَيْهِ مِنَ الصَّلَاةِ الْمَكْتُوبَةِ يُصَلِّيَهَا فِي الدُّنْيَا , يعني كأنه صلاة من الصلوات سيجدون غِب أعمالهم، وشؤم صنيعهم

س/ استخرج أحكام المد من سورة المعارج ؟

الفائدة الثانية: جهالة الكفار وحماقتهم بطلب العذاب، وكان لهم سعة في أن يراجعوا أنفسهم.

28
القرآن الكريم/سورة المعارج
والمجرم يوم القيامة يود، من سويداء قلبه، أن يقدمهم فداءً لنفسه
[70] Al
فالله I أكد وقوع العذاب بمؤكدات عديدة، حتى لا يبقى أدنى ذرة من شك من تحقق وقوعه
الدروس المستفادة من سورة المعارج
ولا يقولن قائل علم النفس علم تكوَّن حديثًا على أيدي الغربيين
كذلك يقال أن من سأل الله العذاب هو أبا جهل والله أعلم { وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ } أي: ما أحد يسبقنا ويفوتنا ويعجزنا إذا أردنا أن نعيده
سبب نزول سورة المعارج لكل سورة من سور المصحف الشريف سببا يعود إلى تسميها كما سورة المعارج سادسا: أما ما ختمت به سورة المعارج فكان القسم الجليل بالله رب السموات والأرض على أن البعث حق كما هو العذاب أيضا

س/ استخرج أحكام المد من سورة المعارج ؟

في هذا ملحظ لكل من دعا إلى الله تعالى، فإن الصبر الجميل يهون على صاحبه مصابه، أما الصبر المصحوب بضجر وتبرم، فإنه ثقيل على صاحبه.

10
[70] Al
وما أحوج القلب إلى هذه الخشية
س/ استخرج أحكام المد من سورة المعارج ؟
و الأنصاب: جمع نُصب، وهو الصنم، ومعنى يُوفِضُونَ : أي يأتونه سعيًا، وربما كان أيضًا، بمعنى: يستلمونه، فكأنهم حينما يخرجون من قبورهم، بهذه السرعة، يشبه فعلهم في الدنيا حينما يأتون إلى أحد هذه الأنصاب التي يعبدونها من دون الله، ويتزاحمون عليها، ويقبلون عليها، ليتمسحوا بها، ويطوفوا بها
تفسير سورة المعارج
فلما جعل فيهم هذه الرغبة الفطرية، جعل لها مصرفًا، صحيحًا، صالحًا، وهو الزواج والتسري